ادانة الاستاذ المتهم في قضية ” الجنس مقابل النقط” بسنتين حبسا نافذا


خبر خريبكة:

قضت هيئة المحكمة باستئنافية سطات، مساء أمس الأربعاء، باذانة ألاستاذ الجامعي بجامعة الحسن الأول بسطات بسنتين حبسا نافذا. 

و عرفت جلسة متابعة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية  “الجنس مقابل النقط” و التي جرت بالقاعة 3 بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، الاستماع للمتهم عبر تقنية الكاميرا المرئية، انطلاقا من السجن الفلاحي علي مؤمن اقليم سطات، في المقابل، تم الاستماع لتصريحات الطالبة الضحية و الشاهد بشكل حضوري، قبل أن يتقدم دفاع الضحية بتنازل للمحكمة بخصوص المطالب المدنية، كما تقدمت زوجة الاستاذ المتهم بتنازل لزوجها يتعلق بالخيانة الزوجية، و عدم رغبتها في في متابعته.

و من جهته، أكد دفاع المتهم على كون جناية هتك العرض بالعنف و التحرش الجنسي غير ثابتة في حق المتهم، مطالبها بإعادة تكييف الفعل المتعلق بعلاقة جنسية بين رجل متزوج و امرأة، حسب المادة 432 من قانون المسطرة الجنائية، مع تنازل الزوجة الذي يؤدي إلى إسقاط المتابعة.

و تجدر الاشارة، ان ملف “الجنس مقابل النقط” بسطات، يتابع فيه الى جانب الاستاذ المدان، اليوم الخميس، أربعة أساتذة أمام انظار المحكمة الابتدائية بسطات، يوجد اثنان منهم في حالة اعتقال واثنان في حالة سراح.